الفوائد العلمية من القصة الهدهدية

عرض المقال
الفوائد العلمية من القصة الهدهدية
533 زائر
11-05-2013
admin

.

.

الفوائد العلمية من القصة الهدهدية


لقد قص الله علينا قصصا في كتابه العزيز، وعلى لسان نبيه صلى الله عليه وسلم، لنعتبر ونتعظ، فالموفق من اتعظ بغيره، والشقي من اتعظ بنفسه.
ثم إن للقصة في كتاب الله العزيز جاءت لتصقل شخصية المسلم، ففيها معاني إيمانية، ودروس وعظات، من شأنها أن ترتقي بالمؤمن الذي وعاها، وفهم مغزاها، وإن من القصص التي أوردها الله عز وجل في كتابه ما أنا بصدد الكتابة عنها، والوقوف على معانيها، واستخراج مغازيها التي ستسهم في توضيح مسلك الدعاة إلى توحيد لله، والدعوة إليه على بصيرة ويقين.
وإني أورد بعض الفوائد العلمية التي وردت في قصة الهدهد مع نبي الله سليمان صلى الله عليه وسلم، كما تصورتها وتذوقتها، وذكرها بعض أهل العلم، وهي:
1. لقد كان الهدهد داعياً إلى الخير، وعبادة الله وحده والسجود له.[1]
2. إن أول ما يجدر ذكره هنا أن على المسؤول أن يتابع رعيته، ويتفقد أحوالها، ويرعى شؤونها، وإلا لِمَ سُمِيَ مسؤولا، ولا يكتفي بما يرد إليه من تقارير أو أخبار من بطانته، قال صلى الله عليه وسلم ( كلكم راع فمسؤول عن رعيته، فالأمير الذي على الناس راع وهو مسؤول عنهم، والرجل راع على أهل بيته وهو مسؤول عنهم، والمرأة راعية على بيت بعلها وولده، وهي مسؤولة عنهم، والعبد راع على مال سيده وهو مسؤول عنه، ألا فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته)[2].
وهذا ما واظب عليه نبي الله سليمان صلى الله عليه وسلم بنفسه {وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ}، وهو الإحساس بالمسؤولية والاستفسار عن سبب الغياب بدون استئذان كان مصحوبا بالحزم{لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَاباً شَدِيداً أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ }، ولأن الهدهد مشتهر بتفقده لأماكن الماء، جاء عدل السلطان المطلوب شرعا{أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ}.
3. من واجبات ولاة الأمور تفقد أحوال الرعية، وتفقد العمال ونحوهم بنفسه، أو بمن يوكل إليه ذلك.[3]
4. الغياب من دون إذن عصيان يقتضي العقاب.[4]
5. دقة كلام الحاكم واحاطته بحال الرعية، والاختصار في الكلام، وإظهار الغضب إذا وجد الخلل والتهديد بالعقوبة بحيث يسمعها الجند والرعية.[5]
6. فعل الهدهد وكلامه يظهر شدّة إخلاصه لنظام الدولة وحرصه على خدمة النظام ومحاربته لأعدائه.. وهكذا تكون الدولة النموذجية أن يقوم كل فرد فيها بخدمتها.[6]
7. لا يستخف الإنسان بغيره من مخلوقات الله سبحانه، ومن أعجب برأيه ضل،{أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ}
8. يبلغ الداعية ما بحوزته من علم، ولا يجبر على أن يصبح عالما بكل فنون وعلوم الدين حتى يبلغ ويدعو.
9. لا تستخف بمن هو دونك مرتبة، فقد يدرك ما لم تدركه، ويعلم ما لم تعلمه{أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ} فسليمان عليه السلام ذلك النبي الذي وهبه الله الحكمة وأعطاه العلوم الجمة خفي عليه ما علمه الهدهد.
10. إعطاء الفرصة للمخالف في تقديم بينته، والدفاع عن نفسه، فقلد أذن سليمان صلى الله عليه وسلم للهدهد أن يقدم بينته حين قال: {إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ .. }و{وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا..}
11. التأكد من صحة الأخبار قبل تصديقها، والتثبت منها قبل اعتمادها، وهذا ما فعله سليمان صلى الله عليه وسلم {سَنَنظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ}
12.أن القوة وحدها لا تكفي لحماية الوطن، والدين، بل يجب أن يلازمها العلم والحكمة {قَالُوا نَحْنُ أُوْلُوا قُوَّةٍ وَأُولُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ} أما جانب الحكمة في قوله تعالى{وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ}، وكذلك في قوله تعالى {قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ{39} قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ}
13.وبالشكر تدوم النعم، وإن من كفران النعمة جحدها{ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيم}
____________________________________________

[1] ابن كثير، إسماعيل بن عمر ابن كثير الدمشقي، تفسير القرآن العظيم، مراجعة محمد حسين شمس الدين، دار الكتب العلمية، بيروت، ط1، 1998م م6، ص168
[2]البخاري، محمد بن إسماعيل، صحيح البخاري،دار السلام، الرياض، طبعة مؤسسة الحرمين الخيرية 1999م، ص412 رقم 2554
[3] ابن عاشور، محمد الطاهر، تفسير التحرير والتنوير، مؤسسة التاريخ، بيروت، ط1، 2000م، ج19 ص 242
[4] المرجع السابق بتصرف
[5] حوى، سعيد، الأساس في التفسير، دار السلام، القاهرة، ط1، 1985م، م7، ص4008 بتصرف
[6] المرجع السابق، ص 4010


   طباعة 
1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
13-08-2013

(غير مسجل)

nadia ahmid

[ 1 ]
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 7 = أدخل الكود
تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
القائمة البريدية

أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا
عدد الزوار
انت الزائر :30208
[يتصفح الموقع حالياً [ 4
الاعضاء :0الزوار :4
تفاصيل المتواجدون
احصائيات الزوار
احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 36
بالامس : 234
لهذا الأسبوع : 36
لهذا الشهر : 36
لهذه السنة : 69531
منذ البدء : 126388
تاريخ بدء الإحصائيات: 12-10-2011 م
احصائيات الموقع
جميع المواد : 107
عدد التلاوات : 2
عدد المحاضرات : 3
عدد المقالات : 36
عدد الفلاشات : 7
عدد الكتب : 0
عدد الفلاشات : 7
عدد المواقع : 0
عدد الصور : 28
عدد البطاقات : 0
عدد الاناشيد : 1
عدد التعليقات : 4
عدد المشاركات : 0
رسائل الجوال

أدخل رقم جوالك لتصلك آخر اخبارنا
مثال : 966500000000
Powered by: MktbaGold 6.4